تحتوي على مياه نبع لاروش بوزيه الحرارية المُلطّفة للبشرة والمُضادّة للتأكسد

مياه لاروش بوزيه الحرارية: أعجوبة حقيقية من الطبيعة

هي ثمرة لقاء بين مياه الأمطار والصخور الطباشيرية، كيمياء قديمة وفريدة بين معادن وعناصر زهيدة، إنّها مياه لاروش بوزيه الحرارية المكوّن أساسي في منتجات العناية بالبشرة الخاصّة بنا. مياه غنية بشكل طبيعي بمادّة السيلينيوم، عنصر زهيد يتمتع بخصائص مذهلة مضادّة للتأكسد، وهي تعمل فورًا على تلطيف البشرة وتخفيف احمرارها. يعرف الثمانية آلاف زائر الذين يتوجّهون سنويًا إلى المنتجع السياحي  وهو مركز لاروش بوزيه لطبّ الجلد الحراري الرائد في أوروبا في معالجة البشرة الحسّاسة والضعيفة  جيّدًا أنّ هذه المياه تؤمّن راحة عميقة لمن يعانون من الأكزيما أو الصدفية بفضل قدراتها الهائلة على الشفاء.

وكانت هذه المياه ذات الخصائص المذهلة موضوع تسع دراسات علمية حصرية نفذتها مختبرات لاروش بوزيه لطبّ الجلد. وكشفت هذه الدراسات عن أوجه جديدة تمامًا لهذه المعجزة الطبيعية: فقد سمحت مثلاً لباحثينا بتطوير مكوّن فعّال ثوري وهو "أكوا بوزاي فيليفورميس" (نبات خيطي مائي) الذي ينمو في مياه نبع لاروش بوزيه الحرارية لمساعدة البشرة العُرضة للإصابة بالتهاب الجلد التأتبي وموجود في  ليبيكار بالم أ.ب.+. ونحن مقتنعون: أنّ هذه المياه ما زال لديها الكثير الكثير من الأسرار لتكشف عنها!

تعمل على تلطيف الشعور بالحروق
تعمل على تلطيف بشرة جميع أفراد العائلة
خير ختام لروتين تنظيف البشرة
تحارب تهيّج البشرة والحكّة
تلطيف الاحمرار
تنعّم البشرة
تحمي خلايا البشرة من الجزيئيات الحرّة
تعمل على تلطيف البشرة بعد عمليات التجميل

تعرّفوا أكثر على مركز لاروش بوزيه لطبّ الجلد الحراري