يوصي بها أكثر من 25000 طبيب جلد

لاروش بوزيه وأطبّاء الجلد: علاقة فريدة في خدمة البشرة الحسّاسة

ثمرة الجمع بين المياه الحرارية ذات المنافع الاستثنائية والخبرة المتميّزة لاختصاصيين في البشرة الحسّاسة، يتشارك مختبر لاروش بوزيه مع 25000 طبيب جلد حول العالم. إنّها أسرة فعلية ولدت نتيجة علاقة امتدّت على مدى 40 سنة وهي تتخطّى بكثير الدعم الذي يُقدّم يوميًا للعناية بالبشرة الحسّاسة. وتتجلّى في العمل المشترك على دراسات سريرية حصرية وجمع الخبرات في مجال طبّ الجلد والمساهمة في التعليم المتواصل واتخاذ خطوات مسؤولة تجاه المجتمع... نعمل يومًا بعد يوم على إرساء حياة أفضل لمن يعانون من بشرة حسّاسة من خلال تعاوننا مع الأطبّاء المتخصّصين لتعزيز صحّة البشرة والعناية بها.

نفهم الاحتياجات، ونبتكر الحلول.

صُمّمت منتجاتنا للعناية بالبشرة للمساعدة أثناء علاج معيّن وهي تهدف إلى معاونة أطبّاء الجلد لتخفيف الجرعات وتحسين الامتثال للشفاء والحدّ من بعض الآثار الجانبية الجلدية الناتجة عن العلاجات الطبية. ويعني الحصول على تركيبات من هذا النوع مصمّمة لتناسب بشكل مثالي احتياجات أطباء الجلد ودرجة تقبّل البشرة وتجميلها  توطيد العلاقة العملية معهم. وهذا يصحّ في كلّ خطوة لتصميم منتجات للعناية بالبشرة من مرحلة تحديد الحاجة وصولاً إلى التنفيذ  دراسات سريرية صارمة.

في إطار الفرص الثمينة لمشاركة الأفكار وتبادل النقاشات، تجمع اللجنة العلمية الأوروبية والبرازيلية في اجتماعاتها حوالى 15 طبيبًا للجلد حول العالم. وبالنسبة إلينا، تمثّل هذه النقاشات فرصة لفهم احتياجات البشرة الحسّاسة والبشرة العُرضة للإصابة بأمراض والتعرّف أكثر على الأطبّاء المعالجين. وخير مثال على هذا اللقاء يتجلّى في الجمع بين قدرة مختبرات لاروش بوزيه على الابتكار وبين معارف الأطبّاء في أرض الواقع  ليبيكار بالم أ.ب.+, المرطّب المثالي للجسم للعناية بالبشرة الجافّة للغاية والبشرة العُرضة للإصابة بإلتهاب الجلد التأتبي أثبت فعاليته في المساعدة على الحدّ من تكرار ظهور البثور على بشرة 1256 طفلاً ضمن دراسة عن طريق الملاحظة أُجريت في 10 بلدان1.

التزام بتحمّل المسؤوليات الاجتماعية إلى جانب أطبّاء الجلد

أُنشئت مؤسّسة لاروش بوزيه عام 1995 وهي تجسّد التزامنا الثابت الذي قطعناه على أطبّاء الجلد. كما أنها تقدّم سنويًا جوائز لباحثين من الشباب وتشجّع المبادرات التي تُظهر مسؤولية حيال المجتمع والتي تهدف إلى تحسين نوعية حياة المرضى.

اعرفي المزيد

نضع خبرتنا في خدمة الاختصاصيين

تتذكر مديرة قسم التواصل العلمي الدولي في لاروش بوزيه كلير سانتناك: "بدأ كلّ شيء منذ 15 عامًا في اسبانيا في اجتماع بين رئيس جمعية أطبّاء الجلد في اسبانيا ومختبر لاروش بوزيه للأمراض  الجلدية". وكانت ثمرة هذا التعاون غير المسبوق إنشاء "صفّ الأطبّاء المقيمين": وهو عبارة عن تدريب طبي يهدف إلى نشر التوعية لدى أطبّاء الجلد الشباب حيال نشوء مقاربات جديدة للعناية بالبشرة وأهميّة الحماية من الشمس.

هذه المبادرة متوافرة في 18 بلدًا وقد كانت الأساس لنشاطات كثيرة أخرى قامت بها لاروش بوزيه لدعم نشاطات أطبّاء الجلد. برامج تعليم متواصل وتدريب على شبكة الانترنت إضافة إلى منشورات علمية،  حلقات دراسية حول المكياج التصحيحي، معاهد لمعالجة التهاب الجلد التأتبي، دعم حملة Melanoma Days (لمكافحة سرطان الخلايا الصبغية)  وغيرها من النشاطات وهي كلها في إطار العمل يومًا بعد يوم إلى جانب أطبّاء لتحسين حياة الأشخاص الذين يعانون من بشرة حساّسة أو من مشاكل تصيب البشرة.

شبكة من المحترفين إلى جانبنا

لا يتوقف الحوار بيننا وبين أطبّاء الجلد عند مرحلة تسويق منتجات العناية بالبشرة: نعمل على التواصل بشكل منتظم مع شبكة واسعة من الاختصاصيين وهذا من خلال ممثلين عن الجسم الطبّي وجمع معلومات يومًا بعد يوم عن خبرة المرضى الفعليّة مع منتجاتنا. وتعتبر هذه العمليّة لا غنى عنها في توسيع معارفنا وتطوير منتجات أكثر فعالية للعناية بالبشرة.

1دراسة عن طريق الملاحظة على 2060 طفلاً في 10 بلدان.