فعالية مُثبتة. نسبة تقبّل مُثبتة عمليا

دراسات لاروش بوزيه العملية: هي أساس عملنا

تخصّص فرق العمل في لاروش بوزيه كلّ طاقاتها لابتكار منتجات متخصّصة للعناية بالبشرة بهدف تقديم حياة أفضل لذوي البشرة الحسّاسة – منتجات عناية بالبشرة تؤمّن المستوى الأمثل من الحماية عند كلّ استعمال. وللحفاظ على هذا الوعد، اخترنا وضع وسيلة تصميم  تتطلّب الكثير من الجهود في صميم هذه العملية. بعد إجراء سلسلة أولى من الدراسات على بشرة صحية، تمكّنت مختبرات لاروش بوزيه لطبّ الجلد من اجراء اختبارات مصمّمة خصيصًا لمراقبة فعالية منتجات العناية بالبشرة الخاصّة بنا ومدى تقبّل البشرة لها استنادًا إلى الأهداف المحدّدة لكلّ منتج (بشرة عُرضة للإصابة بالتهاب الجلد التأتبي،  بشرة عرضة للإصابة بحبّ الشباب والبشرة الشديدة الجفاف). وتعتبر هذه الدراسات المعقّدة والطموحة أساسية في تطوير منتجاتنا وتعزيز خبرتنا في تخصّصنا الذي هو البشرة الحسّاسة.

أجريت بالإجمال 520 دراسة سريرية شملت 45000 شخصًا حول العالم في إطار تعاون وثيق مع أطبّاء الجلد منذ إنشاء مختبرات لاروش بوزيه لطبّ الجلد. وقد ساهمت هذه الاختبارات التي جرى تنظيمها بدقّة عالية في إصدار الكثير من النشرات العلمية في صحف متخصّصة في طبّ الجلد ذات شهرة عالمية ما يمثّل اعترافًا حقيقيًا بالتزامنا بالمنهج العلمي.

لصورة أوضح سنستعرض فيديو التجربه العملية

شاهدوا في هذا الفيديو مقدرة مختبرات لاروش بوزيه لطبّ الجلد على ملاحظة وتحليل نتائج  إيفاكلار دوو+
 خلال اختبار عيادي أجري في الصين. وُضع منتج العناية بالبشرة على نصف الوجه وبالتالي تمكّننا من خلال هذه الدراسة مقارنة أداء هذا المنتج الحصري مع منتج آخر لا تحتوي تركيبته على مكوّن فعّال مع تجنّب قابليّة التغيّر بين الأفراد. وقد أثبت عياديًا الفعالية المقاومة للشوائب والعلامات1 لمنتج يُغيّر الحياة اليومية للبشرة العُرضة للإصابة بحبّ الشباب يومًا بعد يوم:

1تقييم طبي لمواقع الالتهاب (4 أسابيع، 51 امرأة، لون الجلد 1 و2).