• الصفحة الرئيسية>
  • الماكياج التصحيحي ورشات عمل: وقت خاص لمشاركة تساعد المشاركين لإستعادة حبهم للحياة

حياة أفضل للبشرة الحساسة

حلقات دراسية حول المكياج التصحيحي: وقت خاصّ للمشاركة لمساعدة المشاركين على الاستمتاع مجدّدًا بالحياة

لأن مشاكل البشرة ظاهرة للعيان فقد تقضي أحيانًا على نظرة الإنسان لنفسه وتُفسد علاقاته بالآخرين على الصعيدين الشخصي والمهني. ولتحسين الحياة اليومية لمن يعانون من مشاكل واضحة في البشرة، تمّ تنظيم ورشة عمل حول المكياج التصحيحي في مركز لاروش بوزيه لطبّ الجلد الحراري وذلك من خلال تعاون وثيق بين أطبّاء الجلد واختصاصيي تجميل واجتماع ومختبرات لاروش بوزيه لطبّ الجلد. وقد شكّلت هذه المبادرة مصدر وحي لكثير من المستشفيات حول العالم لتنظّم بدورها ورش عمل حول المكياج التصحيحي.

تصالح الإنسان مع صورته

تمّ تنظيم ورشة العمل الأولى حول المكياج التصحيحي عام 1994 في قرية لاروش بوزيه في مركز طبّ الجلد الرائد في أوروبا1 في منتجع مياه حرارية. ويهدف هذا المشروع الذي يقع ضمن إرساء مقاربة لعناية شاملة إلى السماح للمرضى بتقبّل نفسهم من جديد والتعامل بشكل أفضل مع مشاكل البشرة.

ورش العمل هذه متوافرة بشكل مجاني إلى زوّار المنتجع وهي تهدف بشكل رئيسي إلى تحسين نوعية حياة من يعانين من ظهور واضح للغاية لعدد كبير من الشوائب. يعمل الاختصاصيون في علم التجميل والاجتماع على تدريبهنّ لاختيار اللون الأنسب لبشرتهم ويتناقشن معهن لمساعدتهن على الشعور براحة أفضل حيال أنفسهن. ويدعم مختبر لاروش بوزيه لطبّ الجلد هذه المبادرة بطريقتين: عبر تقديم مجموعة مكياج عالية التقبّل (للعينين، والشفتين، والأظافر وكريم الأساس)، مصمّمة خصيصًا لتُناسب البشرة الحسّاسة وهي غنية بالحبيبات الصبغية وسهلة الاستعمال وتخفي بسهولة الشوائب وعبر الدعم المادّي لافتتاح ورش عمل جديدة حول العالم.

استعادة الثقة بالنفس بفضل توجيه الخبراء

الاحمرار، آثار حبّ الشباب، آثار الحروق، الآثار الجانبية لعلاج السرطان، البُهاق (الثعلبة)، النمش وغيرها... غالبًا ما يكون من الصعب تخيّل مدى التأثير السلبي لمشاكل البشرة وحدّتها على علاقة الإنسان بالآخرين. الندبات ليست فقط جسدية إنما نفسية أيضًا.

لهذا السبب تهدف ورش العمل حول المكياج التصحيحي التي يعطيها اختصاصيو مكياج مدرّبين في مجال علم النفس على العناية بالإنسان بشكل عام على الصعيدين التجميلي والنفسي. وتعلّم تقنيات المكياج التصحيحي لإخفاء الشوائب هو الخطوة الأولى. بعد ذلك، يمكن المضي قدمًا للتصالح مع صورتنا عن ذاتنا واستعادة شعورنا بأنوثتنا. ورش العمل هذه تقدّم منبرًا للإصغاء والمشاركة واكتساب المعارف وهي بالتالي تساعد المرضى على الشعور بحالة أفضل وإعادة بناء العلاقات الاجتماعية والتمتع مجددًا بحياتهنّ.

قد تكون هذه العملية الأساسية في بعض الحالات مُلحقة بتوجيه للفرد أو العائلة يقدّمه اختصاصي في علم النفس العيادي.

تمّ إنشاء 90 ورشة عمل حول العالم حتى تاريخنا هذا.

تعمل بعض المستشفيات والعيادات الكبرى على افتتاح ورش عمل للمكياج التصحيحي بدورها مستوحاة من المركز الحراري للاروش بوزيه.

1المصدر: التجمّع الوطني للمراكز الحرارية - فرنسا